الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نهاية عاشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسآيف
avatar


¬ مُـشْـرفَ

¬ مُـشْـرفَ
بيآنآتي
مُشآركاتيّ » : 7
نقآطيّ » : 17
تسجيليّ» : 13/03/2012
آلجنـَس : ذكر
قنًآإتْيَ : قنآتكُ  :  mbc action
شُوْكُوْلَاتَتِيْ : flake
مَشْرٌوْبِيْ : COLA
«عمريے» : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: نهاية عاشق   الثلاثاء مارس 13, 2012 7:27 am

السلام عليكم و رحمت الله وبركاته

الرواية رومانسيه خياليه و لكن فيها شيء كثير من الواقع الذي نعيشه
سأدخل في الرواية و أعرفكم على عالم العشاق
و (( نهاية عاشق ))


أسرة أبو فيصل ( عبد الله )

فيصل : موظف في شركة سابكـ بالجبيل ع26 سنة
سلطان : يدرس في جامعة الملكـ سعود ( إدارة أعمال ) ع 24 سنة
نايف : يدرس في كلية الطب ع 22 سنة
حنان : تدرس في كلية التربية (قسم e) ع 20 سنة
منى : تدرس في الثانوية ثالث ثانوي ( علمي ) ع 18 سنة



أسرة أبو نواف (محمد)

نواف : موظف في مطار الملك خالد ع 28 سنة خاطب عبير بنت خالته
سعود : يدرس الماجستير في جامعه لندن ع 26 سنة
ناصر : موظف في شركة العائله ( مدير العلاقات العامة) ع 25 سنه
خالد : يدرس في كلية الهندسة ع 23 سنة
هنادي : تدرس في كلية التربية ( قسم انجليزي ) ع 21 سنة
مها : تدرس في جامعة الملكـ سعود ( هندسة معمارية ) ع 19سنة
سارة : تدرس في الثانوية ثاني ثانوي ( علمي ) ع 17 سنة



أسرة أبو مشاري (سلمان)

مشاري : يشتغل في شركة العائلة و هو ( الأمين السري للشركة ) ع 28 سنة
طلال : يدرس في جامعة الملكـ سعود ( محاسبة ) ع 22 سنة
أفنان : تدرس في جامعة الملكـ سعود ( رياض الأطفال ) ع 20 سنة
شوق : تدرس في الثانوية سنة ثالث ثانوي ( علمي ) ع 18 سنة
رغد : تدرس في الثانوية سنة أولى ثانوي ع 16 سنة

أسرة العمه نوره ( أم فهد )

و زوجها عبدالعزيز الـ .... أشهر تاجر بالرياض مشغول بالسفر عشان تجارته ((بزنس مان))

فهد : موظف في إدارة مستشفى الملكـ فيصل التخصصي متزوج أماني أخت صديقه رائد له سنتين متزوج ع 30 سنة
تركي : يدرس في الكلية البحرية بالظهران ع 24 سنة
وجدان : تدرس مع مها بنت خالها في جامعة الملكـ سعود (هندسة معمارية)ع19 سنة

( عبد الله و سلمان و محمد أخوان و نوره أختهم الوحيدة و شركة العائلة صارت بين العيال بعد ما عطوا أختهم نصيبها من الشركة )

وكل واحد بتعرفون شخصيته و همومه و تفكيره و طموحه و أهدافه في البارتات الجايه


بسم الله

نبدأ

7
7
7


البارت الأول

أخرج دفتر خواطره كالعادة من درج مكتبه ليكتب ما يجول في قلبه .



يوم السبت ....
أو يوم البؤساء ....
التاريخ ......
و أي تاريخ سيكون
نهاية عاشق في هذا الزمان
الساعة تشير إلى الرابعة صباحا ً
في حين بزوغ .... دقات قلبي
هنا .........
أعلنت عيوني ......
بتساقط الدموع ........
و ذاب قلبي كذوبان الجليد........
و تطايرت ....
أشلاء جسدي في الطريق ......
حتى أصبحت حطام
إنسان .......
أو بقايا إنسان
هي قصتي و قصة شمعة الأمل
التي أريدها
أن تشعل باقي الشموع ......
ذلك الأمل .... الذي كنت أبحث عنه ...
مع مرور السنين
كنت أبحث عن وطن لحبي
كنت أبحث عن ملكة لقلبي ....
كنت و كنت
و كنت ....
أريد أن .....
أنقش حبي على جدار السنين
كنت أعرف بعشقكـ لأحرفي وكلماتي
سيدتي ....
و لكنني لم أكن أعلم بأنني عشقتكـ أنتي
من بد كل النساء .....
حاولت أن أبعدك من حياتي ..
حاولت بأن أتناسى أمر قلبي
و لكنني لم أستطع ...
أن أنساك
حتى أصبحتي حلما ً يراودني كل ليلة ......
حلما ً أريد أن أحققه
و لو خسرت كل شيء لدي ....
و لم يكن مني إلا أن أعترف لك بحي
و أعرض عليك نفسي ..
قائلا ً لك .. أحبيني ,, أحبيني .. أحبيني
و كنت متوقعا ً بأن تمدي لي يدك و تصافحيني
و تعلنين دخولك في نبضات قلبي ..
و لكن للأسف وجدت مشاعرك متبلدة
وجدت قلبك قاسيا ً ..
رفضتي أن تكوني حبيبتي ..
و حاولت معك بكل الطرق
أن تكوني أنتي حملي الذي كنت أبحث عنه
قلت لك ..
أريدك أن تكوني كل شيء لي ...
و لكنك رفضتي ..
و جعلتي شمعة الأمل ..
الذي كنت احتفظ بها تنطفىء...
و إنطفأت حياتي معها ..
نعم إنطفأت حياتي
بإنطفاء تلك الشمعة ..
و أصبحت أعيش في الظلام ..
الذي تركتيه لي ..
بعد تكبرك و تعاليك ..
و رضفك بأن تكوني فتاة أحلامي ..
أخيرا ً سيدتي ..
و ليس آخر
أتمنى لك التوفيق و السعادة ..
أينما كنت ..... متمنيا ً
أن أجد من يشعل الشموع في حياتي ..
دفعتا ً واحدة
فلسفة مشاعر هي خربشات قلمي ... عندما أحسست
أن شمعة الأمل التي كنت أحتفظ بها قد
إنطفأت ... في هذه الليلة ...
و تلك هي واقعا ً عشته ....
ستأتي إلى هنا يوما ً و تسأل عني


فقولوا لها كان هنا يطلب حبك ثم رحل
فلا تنتظريني لأنني لن أعود


كتب هذه الخاطرة و ترك الخاطرة تحت الوسادة
جهز شنطته و أغراضه و طلع من الغرفة

خلصت وجدان من صلاة الفجر بعد كذا سمعت صوت باب من خارج الغرفة
طلعت من غرفتها تبي تشوف وش السالفة ؟
تفاجأت بأخوها تركي شايل معه شنطة السفر و طالع ...
وجدان : ترررركي
تركي التفت على وجدان و هو منفجع : بسم الله .. وش تبين مني ؟
وجدان : وين طالع ؟
تركي بسخرية : إذا صرت أصغر منك تعالي إسئلي عني أوووكي
وجدان معصبة : أنا مو صغيره
تركي : ههههههاي ضحكتيني
وجدان تبي تقهره : شوق تزوجت واحد غيرك و تركتك يا مسكين
تركي واااصل حده من القهر : عاد من زينها و حلاوتها في ألف وحده تتمناني
وجدان مستتغربه : أنت تقول إنك تحبها !!
تركي على طووول راح لغرفته بدون ما يرد على أخته بكلمه
وجدان ما دعاها قلبها على أخوها فراحت له غرفته على طول

*

في الفندق

ماجد : ألف مبروك يا العروس .
شوق ( وهي مستحية ) : الله يبارك فيك
ماجد يبي يحرجها : الله يا حلاتك و أنتي مستحية
شوق منزله عيونها و منحرجه في نفس الوقت : ماجد
ماجد مهبول في عيونها : عيون ماجد
شوق : وين مكان الحمام ؟
ماجد هو بغمز لها : تبغين تبدلين ملابسك مو ؟
ردت وهي مستحية : أيوه
ماجد وهو واقف : خذي راحتك يا حياتي
شوق بحيا : مشكور
ماجد : العفو حبيبتي
طلع ماجد من الغرفة عشان يطلب لهم عشاء
شوق في نفسها ماجد كلامه ينقط عسل بس تركي اااه منك
يا تركي وش شعورك يوم تزوجت و تركتك أكيد أنت اللحين زعلان مني ( رفعت راسها)
طيب أنا مغصوبه على الزواج مو ذنبي
و دمعت عينها و هي تحس بالغصة


سأعرفكم عن عائلة ماجد

أسرة أبو ماجد (صالح)

ماجد : أنهى الماجستير في أمريكا ع 26 سنة << بتعرفون شخصيته في القصه
دينا : تدرس في الثانوية سنة ثالث ثانوي ( أدبي ) ع 18 سنة
أحمد : يدرس في المرحلة الإعدادية ع 14 سنة


*

في بيت ( أبو فيصل )

الساعة 1 الظهر

دق تلفون البيت

حنان و هي متأففه : من اللي ما عنده ذوق يتصل في هالوقت ؟
ردت حنان من التلفون و هي متضجره : ألووو
........... : ألو السلام عليكم موجود فيصل
حنان : فيصل بالجبيل اللحين و ما يجي إلا بالعطلة الأسبوعية
............ : أوووه تذكرت طيب وين سلطان ؟
حنان مستغربه ( هذا يعرف العائلة الكريمة كلها ) : طيب مين أقول له
............. : ما لك خص
حنان معصبة و منحرجه في نفس الوقت : دقيقه بناديه
........... : ههههههه هذي أكيد حنان يا حلاتها و يا حلاة صوتها
حنان تنادي من بداية درج الصالة الطويل :
سلطااااان ... سلطاااااان
سلطان وهو طالع من غرفته إلى الدرج : نعم وش فيك تصارخين علي أصغر عيالك شايفتني !!
حنان : عندك مكالمه من واحد سخيف
سلطان : هههه من هالسخيف !!
حنان : ما أدري شوف من ذا
سلطان : أووكي

نزل سلطان

و رد على التلفون


سلطان : ألوو
.......... : هلا بولد العم
سلطان و هو فرحان : سعود هلا و غلا اشتقت لك يا الغالي
حنان و هي تطالع التلفزيون : مين سعود ؟
سلطان و هو ماسك التلفون : هههه هذا السخيف اللي قلتي عنه سعود ولد عمي محمد
حنان <<< هين يا سعوود إن ما وريتك أنا ما لي خص هيييين بتشوف وش بيجيك
سلطان يكلم سعود : شخبارك يا القطوع ؟
سعود : هههه بخير و أنت شخبارك ؟
سلطان : انا الحمد لله بخير و سهاله
سعود : سلطان يا ولد العم أنا مكلمك في شغله
سلطان : تأمر أمر يا سعود
سعود : ما يأمر عليك ظالم يا الغالي بكره بوصل الرياض
سلطان و هو ميت من الفرحه : أحلف
سعود : ههههه (( و لا تجعلوا الله عرضة في أيمانكم ))
بس خلها مفاجأه و خصوصا ً أهلي ما أبيهم يعرفون عن موعد وصولي
و أبيك تستقبلني في المطار أنت و ناصر أخوي .
سلطان : و تركي ما أقول له
سعود : تركي أكيد مو فاضي لي معرس على حبيبة قلبه شوق
سلطان : و من قال لك إنه تزوج شوق ؟
سعود و هو مستغرب : مو عرس شوق أمس ؟
سلطان : بلى بس صارت سالفة طويلة ما يصير أقول لك إياها في الجوال إذا جيت أبقول لك
سعود : أوكي يصير خير مع السلامه
سلطان : فمان الله

نهاية البارت الأول

سعود يحب حنان و لا يعتبرها مثل اخواته ؟
وش هي المفاجأة اللي مخبيها ماجد لشوق ؟

وش بيصير في البارت الجاي !!

<
الموضوع الأصلي : نهاية عاشق  المصدر : منتديات تفاصيل متناثرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسآيف
avatar


¬ مُـشْـرفَ

¬ مُـشْـرفَ
بيآنآتي
مُشآركاتيّ » : 7
نقآطيّ » : 17
تسجيليّ» : 13/03/2012
آلجنـَس : ذكر
قنًآإتْيَ : قنآتكُ  :  mbc action
شُوْكُوْلَاتَتِيْ : flake
مَشْرٌوْبِيْ : COLA
«عمريے» : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: نهاية عاشق   الثلاثاء مارس 13, 2012 7:29 am

البارت الثالث



في بيت أبو مشاري
الساعة 6 المغرب
في الصالة

رغد ( نازله من غرفتها تنادي ) : أفنااان
أفنان ( وهي تتابع الـ tv) : نعم ... وش تبين ؟
رغد : توها سارة مكلمتني تقول إن سعود رجع من لندن و بيسوون له عزيمه بمناسبة رجوعه بالسلامه
أفنان : وااااو وناسة الليله في مكان نروح له
رغد ( جلست قبال أفنان ) : ما تفكرين إلا في الطلعات و الروحات و الجيات

و نزلت لهم شوق

شوق : أهليين صباايااا
أفنان : أهليين حبيبتي .. كيفك يا ألبي ؟ ( قلبي )
شوق ( بدلع ) : تماامو
رغد ( وهي ضايق صدرها ) : بصرااحه أبوي قاهرني يوم زَوجك حراام توك يا شوق صغيره
شوق ( جلست على الكنبه ) : لا تذكريني إني متزوجه تضيقين صدري أكثر اللحين مضى 3 أيام
و لا كلمني ماجد ما كأنني زوجته (( و قعدت تبكي ))
أفنان ( جلست بجنب شوق ) : لا تضيقين صدرك حبيبتي إن شاء الله زوجك بيرجع و أعذريه يمكن مشغول
شوق ( و هي تمسح دموعها ) : صح كلامك يمكن عنده أشغال و لا قدر يكلمني

و نزلت أم مشاري

أم مشاري : بنات أبيكم تتجهزون الساعه 8 بنروح بيت عمكم محمد ( أبو نواف )
شوق + أفنان + رغد : إن شاء الله يمه


في بيت أبو فيصل
الساعه 7


منى ( تنادي من عند الدرج ) : نايف ... نايف يلا تجهزنا
نايف ( في غرفته ) : أوكي أنتظروني في السياره
منى : إن شاء الله .. بسرعه يا حنان خلصي .... أخرتينا !!
حنان ( و هي طالعه من دورة المياه ) : أوكي هذا أنا جيت .. الميك أب اللي وجهي مضبوط ثلاث مرات و أنا أعيده
منى ( وهي تطالع وجه حنان ) : وااااااو طالعه تهبلييين
حنان ( بغنج ) : ميرسي خيتو
نايف ( نزل من الدرج ) : يلا تبغوني أوصلكم و لا لا؟؟
منى : وصلنا ما عندنا أحد غيرك أمي راحت مع سلطان
نايف : طيب .. أمري لله بوصلكم
حنان : يسلموو خيوو

و ركبوا السياره

نايف يسوق السياره و كانت جنبه حنان و في المركب الثاني منى

نايف : اللحين من وين متعلمه هالكلام ( و يقلد صوت أخته ) يسلموو خيوو
منى : هههههههه من المنتديات طبعا ً
نايف : أهااا
حنان بحالميه : يا حلاة كلام المنتديات
نايف بصرامه : أقول سكتي لا تتفلسفين احتمال أخلي الوالد يقطع النت عندك
لأنك طول الوقت جالسه عليه ,, و لا منتبهه لدروسك .
حنان : ليييييييه يقطعه أنا أستفيد منه في الكليه كيف أطلع النتايج
منى : الله يسلم الجرايد
حنان : يا الهبله الجرايد ما تقول أنك ناجحه إلا بعد فتره و يمكن يسقط أسمك سهو
أما النت يطلع النتايج بسررعه
نايف : يلا وصلنا نزلوا عشان أروح للشباب في المجلس
حنان + منى : أوكي

و نزلواا من السياره


بتكلم عن نايف
<< بيكون له دور في الروايه
نايف شاب مثقف ما يعرف شي في الحب بس يسمع عنه و لا يؤمن به
أهم شي عنده مستقبله في الطب و طموحه أنه يكون دكتور مشهور له سمعته في الرياض
مواصفاته : مملوح حنطي عيونه وساع بنيه طويل


.................................................. ............................

في بيت أبو نواف

مكان العزيمه


أم نواف : مها حبيبتي جهزتي الكيك في غرفة الطعام
مها : أيوه جهزته
أم نواف : يا قلبي خلي هنادي تكلم نواف عشان يخلي سعود يدخل مع الشباب و الشياب للصاله
مها : إن شاء الله
مها ( تنادي ) : هنااادي
هنادي ( وهي تسولف مع حنان ) : حنان دقيقه بروح مها أختي تناديني
حنان : خذي راحتك
هنادي : وش تبين يا مها ؟
مها : تقول أمي كلمي نواف عشان يقول لسعود يدخل مع الرجاجيل
هنادي : إن شاء الله

دخل سعود مع عمامه و أخوانه (خالد و نواف و ناصر) و عيال عمه و تركي

و البنات تغطواا

أم نواف : كلولولولولولولولووي ..
سعود : ههههههه اللي يشوفك يا أمي كأني معرس مو مكمل ماجستير
رغد : ما شاء الله ما ظنيت سعود بهالجمال
شوق (وهي تهمس في أذن رغد ) : حتى أنا ما شاء الله عليه مزيوون

نتكلم عن سعود << >>

سعود أجمل أخوانه طويل و عريض و له شنب خفيف خفيف و ملامحه ملامح البدو << طالع على أبوه
و كانت عيونه عسليه و نظراته حاده مثل الصقر
.......
متلثمه (( أبي يجيني زي كذا ))

سعود : أقول سكتي و كملي القصه أحسن لك

متلثمه : إن شاء الله سعود << خايفه هع هع
.......

نرجع للقصه


حنان ( دق قلبها بسررعه ) : هذا اللي كلمنا من يومين يهبببل ما شاء الله عليه
نايف ( يسلم على سعود ) : الحمد لله على سلامتك يالغالي
سعود : الله يسلمك يا نايف

و دخلوا غرفة الطعام

سعود : أمي يعني أقص الكيك بروحي خلي وحده من خواتي تقص الكيك معي
أم نواف ( بجلالها عشان حمواها و عيالهم موجودين ) : هنادي قلبي قصي مع أخوك الكيك
أبو فيصل : لا ..... خلوا مها أو ساره تقص الكيك مع سعود


الكل مستغرب

سعود : أوكي تعالي يا مها
مها : طيب


و قصوا الكيك


و الكل يصفق و الشباب يعطون الهدايا لسعود و يباركون له على شهادة الماجستير
و البنات جلسو ياكلون الكيك و باركوا لسعود


ترك أبو فيصل الكيك و وقف

أبو فيصل : كنت أنتظر اليوم اللي نجتمع فيه كلنا بس للأسف أختي أم فهد مو موجوده لأنها مشغوله مع فهد و زوجته
بس الحمد لله وجدان و نواف موجودين و أتمنى أنهم يوصلون هالسالفه لأختي
شوق ( تحمست في نفسها ) : نواف موجود هنا .. وينه ؟
على طول رد نواف : خير يا خالي وش السالفه ؟
كل البنات التفتوا لنواف

شوق ( في نفسها ) : لا زال على زينه و أسلوبه ما تغير بس وش في وجهه ذبلان
معقول يكون بسببي !!
أبو فيصل : السالفه طويله يوم كنت أدرس الدكتوراه في أمريكا كنت متزوج أم فيصل بس ما قدرت آخذها معي
لأنها كانت حامل بسلطان و هالسالفه حبيت أقولها لكم بسبب إصرار ولدي فيصل على أني أخطب له هنادي
فيصل منحرج وم ستغرب في نفس الوقت << وش دَخَّل السالفه في خطبتي من هنادي
هنادي كانت خايفه و منحرجه يعني اللي أحبه و طول عمري أحلم فيه كان يحبني و يبي يخطبني
كمل أبو فيصل كلامه : المهم كنت أدرس في أمريكا و تعرفت على وحده لبنانيه كانت تدري معي في نفس الكورسات اللي أدرسها
و تزوجتها
(( الكل كان مستغرب ما كان أحد يدري بهالسالفه إلا أبو فيصل و أم فيصل و أم نواف و أبو نواف ))
و بعد ما تزوجتها حملت و جابت لي بنت زي القمر سميناها ديانا و بعد ما خلصت دراستي
حصلت بيني و بين اللبنانيه مشاكل و طلقتها و جبت ديانا معي للرياض و حاولت في أم فيصل إنها تربيها
و تخليها مثل عيالها بس ما رضت و أنا ما ألومها لأني خنتها و تزوجت وحده غيرها و حنا لنا متزوجين 3 سنوات
فقررت إني أخلي أخوي أبو نواف يربيها و غيرت إسمها من ديانا إلى هنادي ..

بعد ما سمعت هنادي هالكلام أغمى عليها

شوق تصارخ : هناااااااااااادي
نواف كان ما يدري وش يسوي على طوول مسك الجوال و دق على الاسعاف

مها وساره جلسوا يبكون

فيصل ( على طول شال هنادي ) و جات سيارة الاسعاف و ركبوها في السياره و كان فيصل معها


و الشباب مع الشياب يلحقونهم بسيارة نايف و نواف خذ شوق و وجدان و رغد و أفنان و وداهم للمستشفى

و حنان و منى راحوا مع أخوهم سلطان للمستشفى

حنان : سلطان أنت مستوعب الكلام اللي قاله أبوي
سلطان : والله ماني مستوعب شي معقول تطلع هنادي بنت عمي أختي من أبوي !!!!


الحريم جلسوا في البيت مع خالد و مشاري
لأن أم نواف ارتفع عليها الضغط و مو راضيه تروح المستشفى
أم مشاري : مشاري وين أخوك طلال ما شفته اليوم
مشاري : طلال بالشاليه في الشرقيه مع ربعه
أم فيصل : خالد يمه ودني المستشفى قمت أحاتي هنادي ما أحد كلمنا يطمنا على حالتها
خالد : إن شاء الله خالتي بوصلك
ركبوا السياره


.
.
.

و وصلوا للمستشفى

أم فيصل : يعطيك العافيه يا ولدي
خالد : هذا الواجب يا خالتي



(( سعود راح لغرفته و جلس مع نفسه مو مستوعب الي صار

معقوله هنادي مو أختي كنت حاس من زمان ملامح وجهها غير ملامحنا شقراء

و عيونها عسليه فاتحه كانت المميزه بين خواتي مع إن مها و ساره الكل يقول عنهم أنهم مملوحات

لكن إذا جلسوا جنب هنادي في فرق كبير بينهم وبينها

بس الله يعينك يا فيصل البنت اللي كنت متعلق فيها طلعت أختك من جد بتكون أكبر صدمه في حياتك يا ولد عمي ))



في غرفة الانتظار

فيصل( متوتر و مصدوم مو مستوعب اللي حصل ) : ما كأن الدكتور تأخر مع هنادي
أبو فيصل : اجلس يا ولدي أختك ما فيها إلا العافيه
أبو نواف : تركي خذ البنات للبيت جلستهم هنا ما لها فايده
تركي : إن شاء الله خالي


تركي يكلم وجدان بالجوال


وجدان : ألو
تركي : ألو وجدان طلعي مع بنات خالي عشان أوصلهم لبيتهم
وجدان : إن شاء الله

عند غرفة إنتظار النساء

وجدان : شوق تعالي مع خواتك عشان نوصلكم
شوق : لا نبي نتطمن على هنادي
وجدان : خالي مو راضي يقول بعض البنات يروحون مع تركي و الباقي مع خالد ولد عمي محمد (( أبو نواف ))
لأن سيارته فاضيه و حنان بتطمنا على هنادي
شوق ( و هي تعدل عبايتها ) : أوكي .. يلا أفنان نادي رغد عشان نمشي
أفنان : إن شاء الله ... رغوود تعالي بنروح
رغد ( وهي تقيس وزنها على الميزان ) : أوكي جايه



تركي يسوق السياره


تركي ( يسأل شوق ) : شخبارك مع زوجك يا شوق ؟
شوق ( وهي منزله عيونها ) : تمام الحمد لله
تركي ( و هو ضايق صدره ) : مبسوطه معه
شوق ( و الدمعه في عيونها ) : الحمدلله
تركي ( و هو متضايق ) : الله يوفقك يا بنت خالي
شوق في قلبها << أحبه و الله و أحبه قالت : أجمعين
وجدان ( ضاق صدرها على أخوها و على شوق و الله ما يستاهلون اللي يصير لهم )
: رغد شخبار الشيخ الإماراتي اللي تحبينه
رغد : قصدك فزاع يهببببببل
تركي ( يضحك ) : هههه يا حليلك جد الحب ما له هيبه حتى أنتي تحبين ههههه
رغد : وش قصدك ..... قصدك إني بزره أوريك يا الدب
تركي : حراااااام عليك أنا أمارس رياضه و الكل يحسدني على جسمي و تقولين عني دب
أفنان : أما في هالشي أنت صادق
الجميع : ههههههههههههههههههههه



.
.
.


نهاية البارت الثالث

هنادي وش هو مصيرها !؟

فيصل مصدوم هنادي اللي يحبها و يبي يخطبها تطلع أخته !!

نواف + ناصر + خالد
متفاجئين هنادي تطلع بنت عمنا و أختنا من الرضاع معقوله !!






__________________

<
الموضوع الأصلي : نهاية عاشق  المصدر : منتديات تفاصيل متناثرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسآيف
avatar


¬ مُـشْـرفَ

¬ مُـشْـرفَ
بيآنآتي
مُشآركاتيّ » : 7
نقآطيّ » : 17
تسجيليّ» : 13/03/2012
آلجنـَس : ذكر
قنًآإتْيَ : قنآتكُ  :  mbc action
شُوْكُوْلَاتَتِيْ : flake
مَشْرٌوْبِيْ : COLA
«عمريے» : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: نهاية عاشق   الثلاثاء مارس 13, 2012 7:32 am

((لقد خلقنا الإنسان في كبد))


.

.

.


في المستشفى
الساعه 11:30 الليل

عند الانتظار


طلع الدكتور من غرفة هنادي راح له فيصل على طوول وسأله : شفيها عساها بخير
الدكتور : من حضرتك ؟
فيصل : ولد عمها ( بارتباك ) أقصد أخوها
الدكتور : هي جا لها انهيار عصبي و حنا عطيناها أبره مهدئه و اللحين هي نايمه في الغرفه إن شاء الله بكره راح تكون أحسن
فيصل : الحمد لله يعطيك العافيه دكتور
الدكتور : هذا واجبنا أخوي

جا أبو فيصل لفيصل: خير شخبارها هنادي ؟
فيصل : يقول جاها انهيار عصبي و اللحين هي نايمه في الغرفه
أبو فيصل : خلنا نرجع البيت و بكره نطلعها من المستشفى أبغاها ترتاح الليله عندهم
فيصل : إن شاء الله .... وين أمي ؟
أبو فيصل : خالد وصَّل أمك و خواتك للبيت و نايف خَذ خواته يلا خلنا نمشي حنا بعد

فيصل : أوكي



و رجعوا للبيت



في بيت أبو مشاري

الصباح

الساعه 9 الصباح




في الصاله


كان أبو مشاري يشرب قهوه نزل مشاري من الدرج و جلس مع أبوه


أبو مشاري : مشاري شخبار الشركه ؟
مشاري و هي يصب له قهوه : الشركه ماشيه تمام
أبو مشاري : الحمد لله .. و شخبار ناصر مع الشغل ؟
مشاري : ما شاء الله عليه ناصر نشيط يستحق منصب ( مدير العلاقات العامه )
أبو مشاري : ناصر طلع على أبوه أخوي أبو نواف كان من أنشط الموظفين في الشركه
فخلاه الوالد ( الله يرحمه ) ذراعه الأيمن في الشغل و توفى الوالد و صار عمك المدير في الشركة
مشاري : أهاا عمي قد المسؤوليه ما شاء الله عليه أول من يدخل الشركه و آخر من يطلع منها مهتم كثير على الحلال
أبو مشاري : الله يخليه لنا يعرف أمور الشركه و التجاره و العقارات أكثر مني و من أخوي أبو فيصل
مشاري : آميين الله يخليه لنا ان شاء الله ...... يبه أنا استأذن بروح الشركه اليوم بنوقع عقد مع شركه اماراتيه
أبو مشاري : الله يوفقكم
مشاري حب رأس أبوه: آآمين .. مع السلامه
أبو مشاري : في حفظ الله


.........


في بيت أم فهد
في غرفة تركي
الساعه 10:00

تركي مستند على الكرسي الهزاز و مشغل المسجل على أغنية تفارق لعبدالمجيد عبدالله
و سرحان مع كلمات الأغنيه

.
.
.

يارب يرجع كل حبيب لحبيبه


اذا تفارق شخص عادي مصيبه


وشلون لو فارقت منهو تحبه ؟ << آآخ يا شوق


يارب يرجع كل حبيب لحبيبه << ياارب


دام الحياة في بعدهم حيل صعبه
<< دمعت عين تركي و على طول مسح دمعته


طبع الوفي لو راح شوقه يجيبه


على حبيبه مااعتقد يقسى قلبه ؟

وفي الدنيا محد ياخذ إلا نصيبه
<< غمض عينه و ابتسم ابتسامة ألم

ياريت قلبي ياخذ اللي أحبه
<< ياااريت آخذك يا شوق بس الظاهر إنه حلم لا يمكن أنه يتحقق

إذا تفارق شخص عادي مصيبه


وشلون لو فارقت منهو تحبه ؟


يارب يرجع كل حبيب لحبيبه


دام الحياة في بعدهم حيل صعبه


أنا تعبت وفرحتي مو قريبه


أحيان أقول الحب ياناس كذبه


لكن قلبي يرجع وهذا عيبه


يشتاق للي مبعداً حيل دربه ..


يارب يرجع كل حبيب لحبيبه


دام الحياة في بعدهم حيل صعبه

جلس تركي سرحان و بعدها
فتح دفتر مذكراته و كتب فيها


يااارب ترجعين لي يا شوق

تركي لشوق و شوق لتركي

أحبك يا بنت خالي

و حياتي بدونك ما تسوى شي


.. العاشق ..


............


يوم الأربعاء
الصباح
الساعه 10:30

في بيت أبو فيصل

كان فيصل جالس في غرفته و هو مو مستوعب اللي يصير معقوله حبيبة قلبي حلم عمري من 6 سنوات
تكون أختي بس أنا أحبها كنت أبي أتزوجها ليه أبوي قال لنا اللحين بعد ما تعلقت فيها كان قال لي من قبل
ما أتوقع الكلام اللي قاله لنا أبوي صدق أكييد مقلب << كان يتكلم بدون وعيه
آآآآآآآه يا هنادي آآآآآه يا القهر و نزل راسه و مسك الوساده و قعد يبكي .. يبكي على حظه و حظ حبيبته
.
.
.

و في غرفة من غرف الجناح الأيسر من الفيلا
كانت هنادي جالسه على الكرسي الخشبي و تطل من البلكونه على البساط الأخضر و المسبح الكبير الجانبي
آآآه يا زمن أنا وفيصل موجودين في نفس الفيلا بصفة أني أخته مو حبيبته اللي حبها من ست سنين
كنت أتمنى أدخل هالبيت في يوم من الأيام مع فيصل و أنا و هو ماسكين بعض يد بيد
و يقول لي يا قلبي يا أحلى ما في الكون و أخيرا ً حققنا حلمنا القديم
بس هذا أخوي .. فيصل أخوي ! بكت بكاء يقطع القلب يعني أمي مو هي ناديه ( أم نواف ) اللي ربتني
مين هي أمي ؟ و حبيب قلبي و عمري طلع ... ( و أنقطع صوتها من البكاء )
و نامت على الكرسي من كثر التعب و الارهاق اللي فيها

*

العصر
الساعه 3:00

في بيت ( أبو نواف)


نواف جالس في الصاله يكلم عبير ( خطيبته ) بالجوال

نواف : أهليين قلبي
عبير : أهليين
نواف : أخبارك حياتي .. أشتقت لصوتك حييل
عبير : أنا تمام .. و أنت كيفك ؟
نواف بنبره حزينه : أنا تعبان
عبير خافت : شفيك عسى ما شر لا تخوفني
نواف : قلبي
عبير : وش فيه قلبك ؟
نواف : مشتاق لك
عبير : هههههههه من جد ما عندك سالفه خفت عليك
نواف يبي يحرجها : يعني تحبيني

طلعت حنان من المطبخ و هي تاكل تفاحه

حنان : بس الرومانسي يكلم خطيبته لوعَت كبدي خطيبتك دايم تسأل عنك
( و تقلد صوت عبير ) شخبار نواف ؟ .. سلمي لي على نواف .. اشتقت لنواف

نواف : هههههه يا بعد قلبي يا عبووره
عبير من كثر ما هي منحرجه ما ردت : .......
نواف : عبور أنتي معي ؟
عبير : ايوه معك
نواف يسوي نفسه زعلان : يعني ما تحبيني ؟
عبير : مين قال لك إني ما أحبك ؟
نواف : أنا
عبير : وش دراك إني ما أحبك ؟
نواف : لأنك ما رديتي على سؤالي
عبير بدون ما تحس قالت له : أنا مو بس أحبك أنا أمووت بالأرض اللي تمشي عليها
نواف : يا بعد قلبي و الله عيديها
عبير : وش أعيد ؟
نواف : كلمة أحبك
عبير : نواف و الله أستحي
نواف : ههههه أحب اللي يستحون
عبير : باي
نواف : باي
نواف كان ميت ضحك عرف إنها تقول باي لأنها منحرجه منه

....................

العصر
الساعه 4:30

في بيت أبو فهد ( العمه نوره )

أبو فهد : نوره .. نوره
طلعت أم فهد ( نوره ) مع وجدان من المطبخ : سم أبو فهد تبي مني شي ؟
أبو فهد : أبيك تجهزين كل الأغراض اللي بتودونها للمزرعه عشان يوديها السايق من اللحين
أم فهد : ليه أنت ما بتروح معنا ؟
أبو فهد : أكيد ما بروح معكم تبيني أقابل وجه أخوك سلمان ( أبو مشاري ) الكريـــه
أم فهد : يعني لا زلتوا على هواشكم ما تغيرتوا ؟
أبو فهد : و لا عمرنا راح نتغير ياخذ مناقصاتي لشركته و رَد ولدي تركي 3 مرات و تبيني أتصالح معه !!
أم فهد : الله يهديكم بس
أبو فهد : مشكلة أخوك إنه يغار مني لأني صرت تاجر معروف و له سمعته الكبيره في البلد أخوك هذا حقود ما يحب الخير إلا لنفسه
أم فهد : خلاص غَـيّـــر هالسيره اللي تضيق الخلق
أبو فهد : إن شاء الله ، سويلي شاي من أيدك الحلوه
أم فهد : تأمر أمر كل اللي تبيه بسويه لأجل عيون أبو فهد تكرم مدينه
أبو فهد : تسلمين يا قلبي

و صرخت وجدان
.
.

أبو فهد : خير وجدان فيك شي ؟
وجدان : ترركي ألحق
تركي و هو نازل من الدرج متكشخ بالثوب و الشماغ :بسم الله وش فيك يا الخبله ؟
وجدان : تررررركي العجايز بتغزلون في بعض
أم فهد : عجايز بعينك أنتي و خشتك
تركي : ههههه يا حليلكم تتغزلون في بعض و الله لأعلم الشياب عن سواياك يا أبو فهد
أبو فهد معصب : استح على دمك إذا قلت للرجاجيل لا أنت ولدي و لا أعرفك
تركي خاف : لا خلاص ما بقول لهم شي تغزل في جوليت لما تشبع

و طلع تركي من البيت مع الشباب عشان يتمشون في المملكه

أبو فهد : هههههه شكله خاف مني
أم فهد : حرام عليك خوفت الولد و كل هالسالفه صارت من هالسوسه و تأشر على الكنبه اللي كانت جالسه فيها وجدان و ما لقتها
أم فهد : هههههه ما هيب سهله قطت الموضوع على أخوها و هربت لغرفتها
أبو فهد : تربيتي هههه


في مكان بعيد عن الرياض و عن السعوديه بشكل عام

في وسط كازينو ( ملهى ليلي ) كان جالس و حوله بنات كاسيات عاريات من جميع الأجناس و الألوان
روسيه .. لبنانيه .. خليجيه .. أمريكيه .. مغربيه .. تونسيه .. مصريه << بالأصح بنات هوى و ليل
و موسيقى الديسكو بأعلى صوت و كاسات الجعه و الويسكي و أنواع كثيره من الخمور و المسكرات
على الطاوله الخشبه الرفيعه و الرقص و الفسوق و شباب يرقصون مع بنات و شذوذ
وووو.... الخ
في وسط ازعاج الموسيقى و الأغاني و الكاسات اللي تطيح من يدين السكرانين
و صراخ البنات و ضحكهم

......... : يا حلوه أنتي أبغاك عندي الليله في الغرفه
البنت اللي لابسه ملابس تظهر أكثر مما تخفي بمياعه مصطنعه : طيب كم تدفع لي ؟؟
......... و هو حاله سُكر رمى عليها كل الآلاف اللي في بوكه : كل هالفلوس لك موافقه ؟
البنت بابتسامة خبث قربت منه و باست خده بمياعه حطت راسها على صدره : أكييد موافقه
............. على طول سحبها معه و هو سكران للغرفه

و قَفل الباب

مشفر .. رقابه .. هيئه .. مشفر .. رقابه .. هيئه


<<لا تستغربون في ناس في مجتمعنا كذا و اللي يقهر زياده أنهم مسلمين و يشهدون ان لا اله الا الله
بس ما أقول لهالفئه الا يا رب يخسف بهم و هم على هالفسق اللهم آمين




نهاية البارت الرابع

مين ذا اللي في الكازينو ؟
هل بتكون هناك أحداث في المزرعه ؟

__________________

<
الموضوع الأصلي : نهاية عاشق  المصدر : منتديات تفاصيل متناثرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نهاية عاشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُجتمعْ تفآصًيل | أروآحْ تتنفُس آلإبدآعَ © :: ≈ . . قرآشيعڪم ✿ :: .. قصَصَ تتلوهآ الروآياتْ ،-